الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الأربعاء 23 آب 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • اضاءة شعلة "جمول" في الذكرى الثلاثين لانطلاقتها
  • سعد اتهّم "متسلّحين" بفتات الفوائض النفطية الخليجية بتلويث صيدا بالطائفية والمذهبية
  • الأسير فكك اعتصامه في عيد الجيش بناء على شروط ووعدٍ ببحث السلاح على طاولة الحوار
  • صيدا مجددا إلى واجهة الأحداث : تنسيق بين الخصوم واضراب احتجاجي على الأسير يوم الاثنين
  • رافضا اذلال الشباب امام قصور أمراء الطوائف : سعد يتهم دولا عربية بتمويل المشاريع الأميركية والاسرائيلة
  • حملة استنكار صيداوية لاعتداء أنصار الأسير على مواطنين من المدينة
  • بعد رفض غالبية قيادات صيدا اعتصامه : الأسير يطور شعاره لاستعادة كرامة كل اللبنانيين وليس السنة فقط
  • صيدا : احتجاجات مضادة وحراك سياسي اقتصادي محلي يُمهّد لتفكيك اعتصام الأسير
  • المرضى " أخلوا " مستشفى حزين : الأطباء والعاملون لم يتقاضوا رواتبهم منذ 7 أشهر
  • موجة حرق السيارات في صيدا تثير قلقا واسعا وتستدعي تحركا امنيا وسياسيا استمر حتى الليل
  • ساحل صيدا والزهراني : أكثر من 345 ألف متر مربع مساحة التعديات على الأملاك البحرية العمومية ..وخسارة الخزينة أكثر من 414 مليون دولار
  • سوق صيدا يشكو ارتفاع أسعار جنونيا وأسامة سعد يؤكد : القطط السمان في السلطة ينهبون الأخضر واليابس
  • هبة من الحريري لحديقة عامة وتمويل سعودي لـ " حاجز النفايات المائي " في صيدا
  • مفتي صيدا والجنوب يدعو إلى الخروج من المذهب إلى الطائفة فالوطن
  • قلعة صيدا البرية تسقط من الإهمال ..ومتحف أثري خال من الزوار
  • اللقاء التشاروي الصيداوي : الوضع الاقتصادي والمعيشي مزرٍِ .. ومطالبة بوقف الهدر وزيادة الأجور
  • سوق جديدة للخضر في صيدا وإزالة اللوحات الإعلانية من الشوارع
  • اتفاقية لإنشاء فندق ومارينا صيدون في صيدا : 80 % من الأسهم اكتتابا للأهالي و20 % للمستثمر قدورة
  • غوغاء وانحطاط إخلاقي للتشويش على ذكرى " جمول " : الشباب الديمقراطي يدين محاولة الهيمنة في عدلون
  • السنيورة يحذّر العرب من تقرير الآخرين لمصيرهم ..ويستعجلهم التعاون
  • الأسير فكك اعتصامه في عيد الجيش بناء على شروط ووعدٍ ببحث السلاح على طاولة الحوار

    وزير الداخلية نوه بجهود أحد رجال الأعمال وكل القوى اللبنانية والفلسطينية "التي تدخلت لوضع خاتمة لهذا الاعتصام".

    الأربعاء 1 آب 2012

     

    على وقع مفرقعات نارية ، وبعد مفاوضات استمرت ثلاثة أيام بجهود أحد رجال أعمال المدينة ، وبناء على وعود من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الداخلية مروان شربل وبعض القوى الفلسطينية بمعالجة موضوع السلاح على طاولة الحوار ، تم (مساء الأربعاء) تفكيك خيم اعتصام الشيخ احمد الأسير عند الأوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا .

    وصادف هذا الانفراج مع عيد الجيش الذي جرى الاحتفال به في اليرزة والذي تخلله عرض عسكري وتخريج لدفعة من الضباط (الصورة ). وبذلك نزيل فتيل توتر استمر 35 يوما في لبنان لتبقى في المقابل العديد من صواعق الأزمات الأخرى التي تهدد البلد على جميع المستويات .

    وجاء الاخراج لخاتمة الاعتصام بطابع احتفالي حيث أعطى الشيخ الاسير اشارة تفكيك الخيم مشيراً إلى أن ذلك تم " بناء على وعود " من ميقاتي وشربل وبعض القوى الفلسطينية لبلوغ مطلبنا الاساسي وهو ان نلمس مسعى جديا لمعالجة موضوع السلاح على طاولة الحوار ضمن استراتيجية دفاعية دعا اليها رئيس الجمهورية. واليوم الرئيس ميقاتي والوزير شربل يؤكدان لي هذا الامر وهم محل ثقة اذ لمسنا مسعى جديا " . ولكن الأسير تحدث كذلك عن وعود بجل مطالب تفصيلية اخرى "وابرزها توقيف الاعتداءات علينا من بعض الناس ومتابعتها قضائيا وامنيا ودراسة وضع امن المسجد وعدم توقيف الناس اعتباطيا وما شابه، واتمنى على كل المعنيين ان يكونوا جديين حتى لا نضطر الى اعتصام ثان وثالث وعاشر ونريد العيش سويا تحت سقف الدولة، وتعود هيبة الدولة والجيش وسلاح واحد في الدولة يحمينا وهو سلاح الدولة.

    التمني في عيد الجيش  

    وفي هذه المرة استبدل الأسير لهجة التهديد بالتمني " على (أمين عام حزب الله السيد حسن) نصر الله ورئيس (مجلس النواب نبيه بري "ان نعيش سويا مواطنين من الند للند وكل واحد لديه حق يطالب به والاهم ان لا يكون هناك الا سلاح الدولة" مشيرا الى انه "اذا لم يبحث الموضوع فانه لكل حادث حديث".

    وكان الوزير شربل قد اعلن من صيدا عن المباشرة بفك الاعتصام وحيث عقد اجتماعا مع الأسير بحضور محافظ الجنوب نقولا ابو ضاهر وقائد منطقة الجنوب الاقليمية لقوى الامن الداخلي العميد طارق عبدالله وعدد من الضباط ، كما حضر الفنان فضل شاكر جانباً من الاجتماع.

    واعلن شربل بعد الاجتماع "ان الذي جرى اليوم في صيدا يتزامن مع عيد الجيش ومثلما سيحصل غدا في شركة الكهرباء وبعد الغد في طرابلس فلا يعود هناك ضربة كف، ولا تطلق رصاصة واحدة في لبنان على الابرياء خاصة، ويتفق الكل مع بعضهم البعض لمحبة البلد ويكفي اختلاف وتموت العالم بدون اي ثمن، خاصة وان فتح الطريق في صيدا جاء هدية في عيد الجيش الذي نحبه ونحترمه، لقد جئت الى هنا بعد مفاوضات استمرت ثلاثة ايام بجهود احد الاشخاص الصيداويين الذي نكن له كل محبة واحترام وقد نسق الجهود مع الشيخ الاسير ووصلنا الى نتيجة نهائية، واقول لأهالي صيدا احبوا بعضكم واتفقوا واتحدوا وان شاء الله اتفاق عام 2013 يكون نموذجا لكل لبنان".

    واوضح "ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وانا لمسنا الجدية الكاملة من كل الاطراف على طاولة الحوار ببحث الاستراتيجية الدفاعية وامور كثيرة كان طرحها سابقا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، والمشاركون في طاولة الحوار جديون في بحث مختلف القضايا " منوها بتعاون الشيخ الاسير ومشيدا بجهود كل القوى اللبنانية والفلسطينية التي تدخلت لوضع خاتمة لهذا الاعتصام.

    ولفت شريل الى "ان التوصل الى اتفاق لا يعني الانتصار على الدولة اللبنانية التي يجب ان نعمل كي تكون اقوى فريق على الارض وهي مظلة للجميع".

    شروط وتفاصيل

    وكانت الأنباء عشية الاجتماعات بين شربل والأسير قد تحدثت عن تسوية قادها أكثر من وسيط مع الأسير، من بينهم "المبادرة الإسلامية الفلسطينية" التي تضمّ حركة حماس والجهاد الإسلامي وعصبة الأنصار والحركة الإسلامية المجاهدة. وقد تدخلت المبادرة بعد انخراط عدد كبير من الفلسطينيين في الاعتصام وخوفاً من "إراقة دماء المسلمين"كما تردد أن أن رجل الأعمال الذي قام بدور بارز في الوساطة هو الفلسطيني المقيم في صيدا عماد الأسدي، الذي يعد احد أبرز داعمي الشيخ أحمد الأسير وهو مقرب من رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري ويملك مجمعاً تجارياً في صيدا.

    كذلك ذكرت بعض المصادر أن اللقاءات مع أعضاء المبادرة ومع الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أثمرت شروطاً أربعة وضعها الأسير، أولها بحث موضوع السلاح جدياً في جلسة الحوار المقررة في 16 الجاري، وثانيها عدم التعرض له ولأنصاره من قبل الأجهزة الأمنية والقضائية، وثالثها إطلاق الشاب محمد البابا الذي يحاكم أمام المحكمة العسكرية لانتمائه إلى جماعة جند الشام، ورابعها الالتزام بعدم شتم الصحابة.

    واضافت أن آلية فك الاعتصام تقوم على تعليقه حتى انعقاد جلسة الحوار والتأكد من تنفيذ الوعود. فترفع الخيم وتنقل الغرف الجاهزة من وسط الطريق الى الرصيف المحاذي.

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb