الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الخميس 29 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة
  • تحالف ميقاتي –كرامي - الصفدي في طرابلس والميناء تحضيرا لمعارك انتخابية بلدية
  • ماذا يحصل للعقار 1268 في برجا !!
  • الأوّل منذ سنوات: اعتصام مدني في صور يندّد بالفساد وانقطاع الكهرباء ويطالب بالطرق وبمعامل للنفايات
  • «عاميّات» الاقليم: «البيك» منزعج بعدما عرّته النفـايات
  • ماذا يجري بين رؤساء بلدية وتجار وشرطة مدينة الشويفات؟ سلاح واتهامات متبادلة وتهديد للسلم الأهلي
  • بين حاصبيا والعرقوب تواصل عابر للأحزاب والمذاهب :تفاعل يحصّن الجنوب والوحدة الوطنية
  • شباب "لأجل برجا أفضل" من الاعتصام ضد تقنين وتلوث معمل الكهرباء إلى رفض الغرائز والفتن والحرمان
  • لماذا الطرق مزرية ومأساوية في إقليم الخروب وغيره منذ سنوات؟
  • مع اقتراب 17 تموز: "منارات للثقافة والعلوم" تُحذر مجددا من نقل مكب النفايات إلى الجية-بعاصير-سبلين
  • مبادرة "الشوف الاصيل" لتنشيط اقتصاد المنطقة تثير شؤون السياحة الريفية ومشاكل البيئة
  • التيار الوطني الحر يشرح مواقفه ومبادرة عون لفعاليات دينية في الشوف
  • كم هي "جميلة" شوارع شحيم والاقليم!
  • شوارع الأشرفية قذرة وخطرة .. والسبب أوساخ الكلاب
  • احتجاج مزارعين في الجية ...وكارثة تهدد زراعة الكرمة في دير الاحمر
  • اتحاد بلديات الكورة: النواب يريدون الهيمنة على الخدمات
  • شمل 7 بلديات من صور: اختتام مشروع التنمية المحلية الشاملة بتمويل ايطالي
  • أكثر من 300 ألف دولار لجمع نفايات اتحاد صيدا-الزهراني عن 50 يوماً فقط
  • اعتراف الطبقة السياسية بحرمان العاصمة الثانية : طرابلس كانت أفضل قبل 60 سنة!!
  • بلديات شمالية وجنوبية تدشن مشاريع معلوماتية ومائية .. وأخرى تتابع ملفات اقتصادية واجتماعية محلية
  • شؤون المناطق

    بلديات شمالية وجنوبية تدشن مشاريع معلوماتية ومائية .. وأخرى تتابع ملفات اقتصادية واجتماعية محلية

    رؤساء اتحادات وبلديات كبرى بحثوا في اولويات صف الـ 25 مليون دولار التي خصصتها الحكومة للمشاريع الانمائية في عكار

    السبت 15 أيلول 2012

    لم تمنع الأوضاع العامة اهتمام الكثير من البلديات بشؤون مناطقها سواء بتدشين مشاريع جديدة أو متابعة قضايا وملفات اقتصادية واجتماعية.

    وفي هذا الاطار افتتحت بلدية بيت ملات في الشمال، بالتعاون مع المجلس الاغترابي اللبناني للأعمال وجمعية "قدرات" وشركة "نتويز"، مركزا للتدريب على المعلوماتية في مبنى البلدية ، وقد جرى (السبت15 أيلول) احتفال حضره حشد نيابي وبلدي ومدني وعسكري وتحدث في بدايته طوني توما، ثم رئيس البلدية البير الحاج الذي شرح اهمية وجود مركز لمحو الامية المعلوماتية  مشيراً إلى أن هذا المركز ابصر النور نتيجة الدعم والتمويل من مغتربي المنطقة والمنضوين في "المجلس الاغترابي اللبناني للاعمال" بالتعاون مع جمعية "قدرات للحد من البطالة" وشركة "نيتويز" للمعلوماتية.

    ومن جهته عدد رئيس مجلس ادارة شركة "نتويز" جان موسى الاعمال التي سوف يقوم المركز بالتدريب على القيام بها وابرزها التعريف بالبلدات وبالمراكز السياحية والتواصل مع العكاريين المنتشرين في اصقاع الدنيا والبحث عن الفرص والتواصل مع الشسركات والجمعيات الاجنبية والمحلية والقيام بالاعمال وتسليم بعض الخدمات عبر الانترنت والبحث والتعلم وتحديث الاعمال وتعلم استخدام التقنية للتنظيم.

    وأشار إلى أن شركة "نتويز" ستقوم بداية باختيار عشرين مدربا من عكار وتأهيلهم ليصبحون النواة لنشر الثقافة وتعميم هذه التجربة على اهالي عكار.

    ومن حهتها دعت رئيسة اتحاد النساء العاملات في الشمال اسما مصطفى المستثمرين الى الاستثمار في عكار.

     

    مشاريع القيطع

    وفي الشمال أيضاً عقد في مركز اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع في العبدة - عكار لقاء للجنة التنسيق الانمائية لعكار التي تضم رؤساء الاتحادات البلدية وعددا من رؤساء البلديات الكبرى في المنطقة، حيث جرى بحث في المشاريع الانمائية وفق اولويات الاحتياجات لكل منطقة، وذلك في اطار متابعة ما تم بحثه في اللقاء الأخير مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي اوضح للجنة أن هناك 25 مليون دولار خصصتها الحكومة للمشاريع الانمائية في عكار، وحضر الاجتماع سعيد معاليقي ممثلا مكتب ميقاتي وأعضاء اللجنة.

    اثر الاجتماع ذكر رئيس اتحاد بلديات ساحل ووسط القيطع احمد المير أن أولويات المشاريع ذات المنفعة العامة تتعلق بالامور الصحية والتربوية والزراعية والبيئية في نطاق الاتحادات البلدية كما في نطاق البلديات الاخرى لافتا إلى الى ان "لقاء ثانيا سيعقد في وقت قريب يتم خلاله وضع اللمسات الاخيرة على سلة المشاريع المقترحة ليتم رفعها الى مكتب الرئيس ميقاتي لاجراء الدرسات الكاملة عن مشروع مقترح ووضع كل مشروع بصيغته النهائية موضع التنفيذ".

     

    تعويضات جرد الضنية

    إلى ذلك ناشد رؤساء بلديات جرد الضنية وزير المال محمد الصفدي تحويل الأموال المرصودة لهم كتعويضات لمزارعي التفاح، بعد الأضرار التي ألحقتها موجة البرد بموسم التفاح في منطقتهم العام الفائت.

    وجاء ذلك بعد إجتماع عقد في منزل رئيس بلدية بقرصونا ـ الضنية محمد بكور، حضره رئيس هيئة الإغاثة العليا العميد إبراهيم بشير ورؤساء بلديات، للتداول في كيفية الحصول على أموال التعويضات التي أقرتها الحكومة لمزارعي التفاح المتضررين من عاصفة البرد التي ضربت الضنية.

    وأوضح بشير للمجتمعين أن "الجيش اللبناني أنجز مسح الأضرار في المنطقة، وكذلك أنجزت هيئة الإغاثة ملفاتها، ولم يعد منتظرا سوى تأمين الأموال ورصدها لدفعها، بعدما أقرت الحكومة ذلك".

    وأشار بكور إلى أن "التعويضات لا تقتصر على أضرار موسم التفاح فقط، بل معالجة مشكلة زحل الأراضي في البلدة، والذي جعل 70 منزلا تقريبا مهددين بالسقوط إذا لم يتم تأمين المساعدات الضرورية لهذه العائلات قبل وقوع الكارثة وانهيار هذه البيوت فوق رؤوس أصحابها وقاطنيها".

    وذكر أن رؤساء البلديات في البلدات المعنية سيطلوبن موعدا عاجلا من الصفدي لاستعجال تحويل الأموال المرصودة إلى هيئة الإغاثة تمهيدا لدفعها إلى المزارعين المتضررين.

     

    تكرير مياه

    إلى ذلك دشن قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي غايتانو زاونر محطة تكرير مياه في بلدة أرزون قدمتها كهبة الكتيبة الماليزية بحضور قائد الكتيبة الماليزية الرابعة العقيد بدرول هشام محمد، وأوضح رئيس البلدية حسين الحسيني أن هذه الالتفاتة الكريمة "تخفف عن أهالي البلدة والجوار بعضا من الأعباء المالية" في حين نوه فيها زاونر بهذا المشروع الذي يخدم أهالي البلدة والجوار وبجهود الكتيبة الماليزية مشيراً إلى أن "مثل هذه المساعدات التي تقدم لجميع الناس من محطة تكرير مياه أو حائط دعم أو كمبيوترات تعزز روابط الصداقة بين جنود اليونيفيل والشعب اللبناني".

     

     

     

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb