الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الخميس 29 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا
  • أكثر من 1100 شركة وهمية لبيع وتملك الأراضي في لبنان ..
  • مياومو صندوق الضمان الاجتماعي ينتظرون "شمولهم بالضمان" والنقابات تتضامن معهم
  • جمعية الضرائب: السياسة الاقتصادية منذ 1990 عقيمة ومُكبّلة للإنتاج، ويجب إعادة النظر بها
  • صندوق النقد الدولي يُشكّك في تحقيق لبنان نموا بمستوى 4% قبل 2019 ويدعوه إلى اصلاحيات هيكلية
  • السعر العادل للاشتراك في مولدات الكهربائية:271 ليرة فقط عن كل ساعة 5 أمبير
  • مئات العاملين في الإذاعات والتلفزيونات اللبنانية مهددون بالصرف والطرد
  • الرابطة المارونية: 65% من مداخيل الدولة مصدرها ضرائب تدفعها مناطق دون أخرى
  • تجدد مشكلة تصدير الانتاج الزراعي اللبناني والمعابر البرية : المتضررون يهددون بالشارع
  • خمسة مطالب لانقاذ الصادرات الزراعية اللبنانية
  • عدد الوافدين في دول التعاون الخليجي يوازي المواطنين وتحويلاتهم ترتفع إلى 100 مليار دولار
  • توفير الطاقة والكهرباء .. يتطلب الحكم الرشيد والتنمية المستدامة!.
  • الشروط الواجب تطبيقها في مسابح لبنان
  • مرفأ طرابلس والنقل بحراً إلى الخليج بديلاً عن البر:500 شاحنة لبنانية محجوزة في الأردن
  • الأوضاع في سوريا والأزمات المالية في العالم تدفع لطرح "لبننة" الاقتصاد اللبناني
  • حاكم مصرف لبنان يُطمئن بالأرقام: كل الإمكانيات مُتاحة لاستقرار سعر الليرة
  • التفاح اللبناني يعزّز الصادرات واستمرار المزارعين بأرضهم .. لكن عناية الدولة أقل بكثير من معاناتهم
  • الجراد حلّ خفيفا : توقعات المناخ البارد والممطر حمت لبنان من الهلع
  • مقرن بن عبد العزيز ينفي الإشاعات ويؤكد: لا نيّة لسحب ودائع سعودية من المصارف اللبنانية
  • التبادل التجاري بين الصين ولبنان يرتفع إلى 1.7 مليار دولار
  • أقتصاد واعمال

    الجراد حلّ خفيفا : توقعات المناخ البارد والممطر حمت لبنان من الهلع

    "المكافحة الفردية" للجراد برش السموم موضعياً في حين تتطلب الأعداد الكبيرة وأسراب الجراد مكافحة واسعة النطاق وطرق تستعمل فيها طائرات خاصة لرش الحقول والمساحات الخضراء.

    السبت 16 آذار 2013

    تأكد أمس (السبت) وصول الجراد إلى لبنان بعد أسابيع من انتشاره في الجوار، لكن الرهان على برودة الطقس وانخفاض درجة الحرارة خفّف من وطأة الهلع والمخاوف من أضراره مع انتشار واسع في الوقت نفسه لنصائح التعامل معه حيث تكون "المكافحة الفردية" برش السموم موضعياً في حين تتطلب الأعداد الكبيرة وأفواج الجراد مكافحة واسعة النطاق من خلال طرق تستعمل فيها طائرات خاصة لرش الحقول والمساحات الخضراء.

    إذن، يمكن القول أن المناخ المنتظر بارداً منذ الليلة أنقذ اللبنانيين من كارثة اضافية وحمى المزارعين على وجه الخصوص  الذين يعانون أصلا من هموم عدة تثقل كاهلهم، خاصة وأن المعلومات المتداولة بهذا الشأن تفيد بأن السرب الواحد من الجراد يلتهم في الكيلومتر الواحد حوالي 100 ألف طن من النباتات الخضراء في اليوم، وهو ما يكفي لانتاج مواد غذائية لنحو نصف مليون شخص لمدة سنة.

    لكن رحمة المناخ لم تمنع البعض من التساؤل عن الاجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة لاسيما وأن الحديث عن انتقاله من فلسطين المحتلة الوقائية بدأ منذ أيام.

    تحرك بلدي

    وكان الخوف بدأ يتسلل إلى اللبنانيين بعد انتقال أخبار العثور على بعض كميات من الجراد في بعض المناطق مثل عكار وطرابلس وضبية وأدونيس والقاسمية. وبهذا الصدد أوضح المكتب الإعلامي في بلدية صيدا أن "أسرابا من الجراد تم رصدها داخل حرم مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرياضية في صيدا - الملعب البلدي وعلى أرض الملعب". وأشار رئيس الدائرة الهندسية في البلدية زياد الحكواتي الى أن "متعهد البلدية الزراعي المهندس رامز عسيران كان قد اتخذ إجراءات وقائية بنشر فرق مختصة قامت برش مبيدات في الملعب ومحيطه مما أدى إلى القضاء على أعداد من الجراد"، لافتا إلى أن "أعدادها ليست كبيرة لغاية الآن وأن فرق البلدية المختصة وضعت بحالة تأهب ومراقبة".

    ومن جهتها افادت تقارير إعلامية أن المواطنين في ضبية شاهدوا صباحاً في منطقة عوكر - ضبيه، حشرات طائرة يعتقد انها الجراد. وعلى الفور، سارع رئيس بلدية ضبيه، عوكر، زوق الخراب، حارة البلانة قبلان الاشقر الى تكليف شرطة البلدية والفريق الصحي لإجراء مسح ميداني شامل على كل المنطقة لمعرفة نوعية هذه الحشرة، وقد تم استخراج عدة عينات من هذه الحشرات وفحصها، لانه لم يتأكد بعد من نوعها. كما قرر رئيس البلدية ومن باب الاحتياط، رش كل البساتين والمناطق الحرجية بالادوية المناسبة

    جراد وجندب

    وفي طرابلس كذلك أفيد عن مشاهدة مجموعات من حشرة الجراد حمراء اللون على الشاطىء البحري في مدينة المنية وتحديدا قرب مرفأ طبو كما افيد في عكار عن أعداد قليلة من الجراد في بعض الحقول والبساتين وعن أعداد امام مركز عمل مصلحة ري الليطاني في منطقة القاسمية شمال مدينة صور حيث عمل موظفو الليطاني على ابعادهم عن المكان. غير أن نائب رئيس نقابة النحالين الزراعيين في الجنوب محمد حيدر عاد ونفى وجود الجراد في منطقة صور وقال أن "كل ما يشاع عن وجوده في الجنوب وتحديدا عند ضفاف نهر القاسمية ليس صحيحا، وانما هناك حشرة من نوع "جندب" تكاد تتواجد تشبه الى حد حشرة الجراد، وهي عادة ما تتواجد عند النهر"، لافتا الى "ان الجراد اذا ما أتى الى منطقتنا فأنه لا يأتي في فصل الشتاء، وانما يأتي في فصل الصيف لان الحرارة مرتفعة، ولانه يتكيف بارتفاع الحرارة، واما في البرودة فتقضي عليه"، داعيا المزارعين الى عدم القلق لانه تتواجد اساليب المكافحة كافة لهذه الحشرة".  

    توضيحات رسمية وارشادات

    هذه التطمينات تلاقت مع تصريحات عدد من مسؤولي وزارة الزراعة. ومن جهته قال رئيس مجلس ادارة مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية (في تل عمارة) المهندس ميشال افرام "ان ظهور الجراد في لبنان ما زال ضعيفا" مستبعدا أن يقوى في الايام المقبلة، بسبب تأثر لبنان بالرياح الباردة المحملة أمطارا وثلوجا موضحاً أن "موجة الجراد المسيطرة في المنطقة مصدرها افريقيا ومنها عبرت الى اسرائيل عبر صحراء سيناء، وقد تسللت أعداد ضئيلة منها الى لبنان، غير ان الطقس البارد كفيل بتغيير مسارها، حيث من المعروف ان الجراد لا يقصد المناطق الباردة". وشرح افرام أن "المكافحة الفردية للجراد تكون برش السموم، اما عندما تكون بأعداد كبيرة على شكل موجة، فالوزارة مستعدة لمكافحتها باستعمال طائرات خاصة لرش الحقول والمساحات الخضراء".

    وبدوره أوضح مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة محمد ابو زيد أن "سبب قدوم الجراد الى لبنان هو الهواء الساخن الذي خيم على الاجواء منذ اربعة ايام، والذي حمل معه الجراد ووزعه في عدد من المناطق، من الشمال الى الجنوب، وهو بالتالي لا يشكل اي خطورة على المزروعات وعلى اي شيء"" خاصة وأن "الجراد الذي وصل ليس خطيرا، ويعرف ذلك من خلال لونه وحركته، فهو غير ناضج جسديا وجنسيا، والطقس الذي سيتحول مساء الى بارد كفيل بالقضاء عليه والحد من انتشاره". وأكد ابو زيد ان الوزارة "وضعت غرفة عمليات برئاسة رئيس هيئة الجراد الصحراوي عماد نحال لتلقي الاتصالات حول هذا الموضوع، والموظفون المعنيون يقومون بدوريات في كل المناطق لمعاينة ما يجري، وتحديد اي خطورة، اذا وجدت

    واشار الى ان "الجراد الخطير هو الذي يحجب الشمس وليس ما نشهده اليوم".

    وبعدما لفت الخبير البيئي البروفسور ويلسون رزق إلى أن "الجراد يحتاج عادة الى حرارة مرتفعة ليتكاثر" قال أنه في حال "شوهد بكثرة، يصار الى رش مبيدات خاصة بواسطة الطائرات، على غرار كل البلدان"علمأ أن "كل نوع من الجراد يتطلب ابادته نوعا مختلفا من المبيدات، وبالتالي يتم القضاء عليه نهائيا".

    و"بعد تأكد وصول الجراد الى لبنان" طالبت دائرة الزراعة في مصلحة العمال والموظفين في "القوات اللبنانية" الجهات المعنية، وفي مقدمها وزارة الزراعة، بالاسراع في مكافحة هذه الظاهرة وتوفير المبيدات اللازمة لذلك، حماية للموسم الزراعي الذي يعاني أصلا من هموم عدة تثقل كاهل المزارعين" وسألت عن الخطوات الوقائية المتخذة من قبل الحكومة كون الجراد بدأ يغزو منطقة الشرق الاوسط منذ أسابيع.





    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb