الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الثلاثاء 27 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • لبنانيون وفلسطينيون يسعون إلى مزيد من التعارف وتبديد مخاوف بينها المخيمات والتوطين
  • الهوّة السحيقة في لبنان بين 8 و14 وآذار واتهامات العفن والعلّة : لا خروج قريباً من عنق الزجاجة
  • لبنانيون يعلنون الحداد على لبنان .. ويدعون لدفن الصمت والإذعان
  • توزيع الدوائر الانتخابية والتوزيع الطائفي للمقاعد النيابية وفق اقتراح "كتلة المستقبل".
  • الاعتصام لأجل اصلاح انتخابي ورفضاً لأي قانون مذهبي وتحت شعار "بالأكثري الندامة وبالنسبية السلامة".
  • بابا الفاتيكان يدعو الشبيبة المسلمين والمسيحيين إلى الإتحاد لايقاف العنف والحروب.. ولا ينسى شباب سوريا وآلامهم
  • سعد الحريري:عائد إلي لبنان وسأكسب الانتخابات ويخطئ كل مراهن على انتهاء حياتي السياسية
  • الحكومة اللبنانية "تلملم" أزماتها والمعارضة تتظاهر لطرد السفير السوري
  • الأمن مجددا خارج السيطرة: قطع طرقات وعمليات خطف لبنانية "عشائرية" رداً على الجيش السوري الحر
  • صرخة من محامي لبنان لتجنيب القضاء الخلافات السياسية ووضع قانون انتخابي يحقق التنوع
  • مشروع قانون الانتخاب الحكومي غفل عن سلة اصلاحات وبارود يتوقع اجهاض البرلمان للنسبية
  • تعديلات مجلس الوزراء على مشروع قانون الانتخاب في لبنان
  • مفوضية اللاجئين : النازحون السوريون في لبنان 35 ألفا منهم 19 ألفا في الشمال و13 في البقاع
  • نذر الحرب الأهلية والطائفية .. ولبنان وسوريا
  • انشاء "تجمع مستقل" للمجتمع المدني في طرابلس : وقف التردي وتحسين الحياة في المدينة
  • جمهورية العار و"المؤسسة اللبنانية للإرسال"
  • ميقاتي لن يكون حجرة عثرة أمام حكومة انقاذ إذا تأمّنت فرص نجاحها
  • لبنان : الحوار يطير إلى 16 آب .. والاحتجاج على سوريا بلغ سليمان
  • مخالفات عديدة في انتخابات الكورة الفرعية : تقرير مراقبي "الشفافية "
  • قراءة في انتخابات الكورة الفرعية والانتصار القَلِق للقوات اللبنانية
  • لبنانيون وفلسطينيون يسعون إلى مزيد من التعارف وتبديد مخاوف بينها المخيمات والتوطين

    برنامج العمل المقترح يتضمن أنشطة لاقامة فعاليات حوارية وثقافية دورية وإعداد برنامج بعنوان "تعرف على فلسطين"، وزيارات تعريف للشباب اللبناني في المخيمات وتعريف الشباب الفلسطيني بالمناطق اللبنانية

    الاثنين 1 نيسان 2013

    شكّلت منظمات شبابية لبنانية وفلسطينية هيئة تأسيسية لما أطلقوا عليه "منتدى التواصل الشبابي اللبناني-الفلسطيني" بهدف تعزيز التعارف والتفاعل بين اللبنانيين والفلسطينيين بعيدا على الصورة النمطية للمخيم الفلسطيني وبما يقرب الفلسطينيين من هواجس ومخاوف اللبنانيين بمختلف فئاتهم ومناطقهم. كما أكد المؤسسون للمنتدى على حق العودة للفلسطينيين واحترام سيادة لبنان وقوانينه، مع احترام الحقوق المدنية والإنسانية للفلسطينيين في لبنان.

    ومن خلال أهدافه المعلنة يتضح جلياً أن المنتدى يسعى لسد الثغرات ومعالجة المخاوف المتبادلة التي تحول دون علاقات متطورة بين الشباب من البلدين رغم التقارب السياسي والايديولوجي في القضايا الرئيسية مثل فلسطين وعروبة لبنان حتى في اوساط الشباب اليساري والقومي من الجنسيتين.

    وقدّم ناشطون من "جمعية شبيبة الهدى" التي دعت إلى هذا اللقاء التأسيسي الذي عقد في دار الندوة في بيروت، قدموا تصورا لبرنامج وأنشطة منها التعاون مع عدة جهات حكومية ومدنية واقامة فعاليات حوارية وثقافية دورية وإعداد برنامج بعنوان "تعرف على فلسطين"، وزيارات تعريف للشباب اللبناني في المخيمات وتعريف الشباب الفلسطيني بالمناطق اللبنانية، ومهرجانات ومسابقات ثقافية وفنية مشتركة.

    وجاء الاعلان عن المنتدى بمناسبة يوم الأرض وتحت شعار "الأرض تجمعنا"، وبمبادرة من "جمعية شبيبة الهدى"، وبحضور شخصيات حزبية ورسمية فلسطينية (بينهم سفير فلسطين أشرف دبور) ولبنانية. واضافة إلى المنسق العام ل"تجمع اللجان والروابط الشعبية" معن بشور، نائب الأمين العام ل"المؤتمر القومي العربي" يوسف مكي ومساعد الأمين العام رحاب مكحل، رئيس المجلس الشرعي الفلسطيني في لبنان والشتات محمد نمر زغموت، الأمين العام السابق لمخيمات الشباب القومي العربي عبد الله عبد الحميد، ممثل "حركة فتح" خالد عبادي، ممثل "المرابطون" نادر بركات، ممثل "جبهة التحرير العربية" محمد بكري وممثل "جبهة التحرير الفلسطينية" هشام مصطفى، حضر ممثلون عن 18 منظمة طلابية وشبابية، لبنانية وفلسطينية، هي: "جمعية شبيبة الهدى"، "حركة الناصريون المستقلين- المرابطون"، "الحزب الشيوعي"- قطاع الشباب والطلاب، "شبيبة اللجان والروابط الشعبية"، "شبيبة المنتدى القومي العربي"، "الحزب السوري القومي الاجتماعي"- منفذية الطلبة الجامعيين، "اتحاد الشباب الوطني"، "جبهة التحرير العربية"، "جبهة النضال الشعبي الفلسطيني"، "جبهة التحرير الفلسطينية"، "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، "حركة التحرر الوطني الفلسطيني- فتح"، "اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني"، "كفاح الطلبة- قطاع الشباب في حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي"، "المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية- بيت أطفال الصمود"، "منظمة الشبيبة التقدمية الفلسطينية"، "منظمة شبيبة العودة- أشد" و"الشباب القومي العربي".

    تبديد مخاوف

    وبالتزامن مع اطلاق المنتدى شهدت الساحة اللبنانية في الأيام الأخيرة حركة نشاط مكثفة وتهدف إلى الوقاية من انتعاش المخاوف لدى البعض من تأثير الأوضاع في سوريا على الفلسطينيين في لبنان، ومنها الخوف من اقحام البعض لهم في نزاعات جانبية امتدادا لما يجري في سوريا وبما ينعش قلق اللبنانيين القديم الجديد من مشاريع توطين للفلسطينيين في لبنان كبديل عن حق العودة.

    وفي هذا السايق، أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أن قيادتها في بيروت بادرت إلى عقد سلسلة لقاءات مع أحزاب لبنانية، لبحث "المستجدات السياسية والأمنية في المنطقة وتأثيراتها على لبنان وفلسطين، والأزمة السورية التي أرخت بظلالها على الوضع اللبناني الداخلي والمخيمات الفلسطينية وتركت بصمات واضحة على الوضعين الأمني والإجتماعي"، ولتأكيد الحرص "على السلم الأهلي اللبناني والإستقرار الأمني في المخيمات، ولمنع العابثين بأمن المخيمات والسلم الاهلي اللبناني من استغلال الظروف التي تمر بها البلاد".

    وقالت فتح أن هذه اللقاءات شملت على حدة كلا من "حزب الله" والحزب التقدمي الإشتراكي إضافة إلى لقاء مع "تيار المستقبل"، وشدد بيانها على "حسن العلاقة مع الأطياف اللبنانية الحزبية والرسمية كافة"، وعلى "الحيادية السياسية والأمنية والوقوف على مسافة واحدة من الجميع" مشيراً إلى أن "ليس للفلسطينيين أي مشروع سياسي أو أمني في لبنان" لأن مشروعهم الوحيد "هو العودة الى فلسطين واقامة دولتهم". كما جددت الحركة التأكيد على أن "التوطين مرفوض من اللبنانيين كما من الفلسطينيين ومن مشاربهم السياسية كافة".

     

     

     

    (تقرير اقليم أنفو).

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb