الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الخميس 29 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة
  • تحالف ميقاتي –كرامي - الصفدي في طرابلس والميناء تحضيرا لمعارك انتخابية بلدية
  • ماذا يحصل للعقار 1268 في برجا !!
  • الأوّل منذ سنوات: اعتصام مدني في صور يندّد بالفساد وانقطاع الكهرباء ويطالب بالطرق وبمعامل للنفايات
  • «عاميّات» الاقليم: «البيك» منزعج بعدما عرّته النفـايات
  • ماذا يجري بين رؤساء بلدية وتجار وشرطة مدينة الشويفات؟ سلاح واتهامات متبادلة وتهديد للسلم الأهلي
  • بين حاصبيا والعرقوب تواصل عابر للأحزاب والمذاهب :تفاعل يحصّن الجنوب والوحدة الوطنية
  • شباب "لأجل برجا أفضل" من الاعتصام ضد تقنين وتلوث معمل الكهرباء إلى رفض الغرائز والفتن والحرمان
  • لماذا الطرق مزرية ومأساوية في إقليم الخروب وغيره منذ سنوات؟
  • مع اقتراب 17 تموز: "منارات للثقافة والعلوم" تُحذر مجددا من نقل مكب النفايات إلى الجية-بعاصير-سبلين
  • مبادرة "الشوف الاصيل" لتنشيط اقتصاد المنطقة تثير شؤون السياحة الريفية ومشاكل البيئة
  • التيار الوطني الحر يشرح مواقفه ومبادرة عون لفعاليات دينية في الشوف
  • كم هي "جميلة" شوارع شحيم والاقليم!
  • شوارع الأشرفية قذرة وخطرة .. والسبب أوساخ الكلاب
  • احتجاج مزارعين في الجية ...وكارثة تهدد زراعة الكرمة في دير الاحمر
  • اتحاد بلديات الكورة: النواب يريدون الهيمنة على الخدمات
  • شمل 7 بلديات من صور: اختتام مشروع التنمية المحلية الشاملة بتمويل ايطالي
  • أكثر من 300 ألف دولار لجمع نفايات اتحاد صيدا-الزهراني عن 50 يوماً فقط
  • اعتراف الطبقة السياسية بحرمان العاصمة الثانية : طرابلس كانت أفضل قبل 60 سنة!!
  • بلديات شمالية وجنوبية تدشن مشاريع معلوماتية ومائية .. وأخرى تتابع ملفات اقتصادية واجتماعية محلية
  • شؤون المناطق

    مبادرة "الشوف الاصيل" لتنشيط اقتصاد المنطقة تثير شؤون السياحة الريفية ومشاكل البيئة

    يقول مطلقو الحملة أنهم سيضيئون على العديد من المقومات البيئية والتاريخية والثقافية التي تبدأ بشواطئ ساحل الشوف وصولاً إلى الأرز مروراً بأهم المعالم التراثية والدينية

    الثلاثاء 30 حزيران 2015

      

    بهدف المساهمة في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحة في منطقة الشوف، تمّ في قصر الأمير أمين في بلدة بيت الدين حملة "الشوف الأصيل" #AuthenticShouf "#الشوف_الاصيل" وموقع الكتروني باسم الحملة ( www.authenticshouf.com).

    وجاء ذلك في مبادرة تشارك فيها كل من "الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز" ، و"جمعية تجار الشوف" و"لجنة مهرجانات بيت الدين"، و"جمعية محمية أرز الشوف" وبالتعاون مع وزارتي السياحة، وبحضور ممثل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير السياحة ميشال فرعون وعدد من الوزراء والشخصيات والفاعليات والهيئات البيئية والتجارية المختلفة ورؤساء بلديات الصورة في الأعلى).

    ويقول مطلقو الحملة أنهم سيعملون على الاضاءة على العديد من المقومات البيئية والتاريخية والثقافية التي تبدأ بشواطئ ساحل الشوف وصولاً إلى الأرز مروراً بأهم المعالم التراثية والدينية ما بينهما.

    وألقيت خلال الحفل كلمات للسيدة نورا جنبلاط رئيسة لجنة مهرجانات بيت الدين وايلي نخلة رئيس لجنة تجار الشوف وشارل عربيد رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز الذي ركّز على "اهمية ان يتحول شعار "الشوف" إلى علامة فارقة تميّز السلع والخدمات الشوفية، وعلامة جودة سنجدها على السلع والخدمات والمنتجات والصناعات المحلية" وقال: "الشوف يجمعنا فلنلتقي، ننتج، نزدهر، نفرح ونعيش". كما تحدث كل من وزير السياحة ميشال فرعون ووزير الزراعة أكرم شهيبووزير الاقتصاد آلان حكيم

    وتخلل الحفل عرض لفيلم قصير اعدته شركة "ام اند سي ساتشي" M&C Saatchi للاعلانات ركزت من خلاله على غنى الشوف بالمقومات الطبيعية والثقافية والترفيهية التي تجعل منه منارة سياحية لبنانية، علما أن الشركة نفسها تولت تطوير موقع الحملة على شبكة الانترنت الذي يتيح لمختلف بلديات الشوف الاعلان عن مبادراتها ونشاطاتها كما يحتوي الموقع على محتويات للترويج لرزم السياحة الريفية والبيئية التي تسهل على الزوار تنظيم رحلاتهم للتعرف على كنوز الشوف المخفية.

    وتكتسب المبادرة الجديدة أهمية كبيرة في حال توفرت الظروف الملائمة للسياحة، سواء الداخلية أو الخارجية. ولكنها تثير في الوقت نفسه جملة شؤون وشجون تتعلق بالسياحة الريفية وبالانماء المتوازن وعلاقة المواطن بأرضه ودولته ووطنه إضافة إلى نظرة المهاجرين والمغتربين إلى بلدهم الأم، وذلك كما يتبين من خطوط الاستراتيجية السياحة الريفية ومقدار الالتزام بها.

    __________________________________________________  

     

    الخطوط العامة للسياحة الريفية في لبنان: وماذا عن البيئة والتلوث؟؟

     في كلمته بالمناسبة ذكّر وزير السياحة بمشروع مشروع السياحة الريفية الذي يقسم لبنان الى ما بين 20 و 25 منطقة ويهدف إلى الاضاءة على المعالم السياحية في كل هذه المناطق".

    وكانت الاستراتيجية السياحية الريفية اطلقت في حفل أقيم في 11 شباط/فبراير الماضي (2015) في السرايا الحكومية (الصورة فيفي الأدنى) برعاية رئيس مجلس الوزراء وإعداد وزارة السياحة.

    والجدير بالذكر أن هذا المشروع جاء بتمويل ومساعدة من الوكالة الأمريكية للتنمية (USAID).

    ولدى الإعلان عن هذه "الاستراتيجية" اعتبر الوزير فرعون، أن نمو السياحة الريفية بنسبة 5% إلى 20% يحتاج إلى الخوض في ملفات أساسية من الإنماء المتوازن إلى الهجرة من الريف إلى المدينة ثم إلى الخارج، وتنمية المناطق الريفية، والحفاظ على البيئة، وموارد المجتمع الريفي، ونمو ثروات أهله والعناية بها، وتسويقها باتجاه الداخل والخارج، خصوصا لدى المغتربين لاعادة جذبهم إلى جذورهم والاستثمار في قراهم.

    وحينها وفي الحفل نفسه، دعا وزير البيئة محمد المشنوق إلى "تبني مفهوم السياحة الريفية التي تهدف إلى توطيد العلاقة بين الإنسان والأرض، وليس بهجر قرانا".

    كذلك عرض وزير الإعلام رمزي جريج آنذاك لعناوين الاستراتيجية، وهي: تطوير وتحسين السياحة الريفية، مأسسة السياحة الريفية على المستوى المحلي، حماية الإرث البيئي الثقافي، تحسين السياسات العامة لقطاع السياحة وتشريعاته وانظمته، تطوير ثقافة السياحة الريفية لدى الشباب، تحسين روابط العمل بين المؤسسات الخاصة والعامة، تطوير العلاقات الدولية في هذا المجال»، معتبراً أن "كل ما سلف يؤدي إلى تعريف السائحين بأسلوب الحياة الريفية، وما تختزنه الحياة الريفية من عادات وتقاليد وقيم وأماكن كالمحميات ودروب المشي والمواقع الأثرية وأحوال المعيشة والتراث المادي والروحي البسيط والغني".

    ولكن ما تقدم لا يمكن أن يعتم على أهم شروط السياحة الريفية. فالأكيد أن السياحة الريفية تتطلب بالدرجة الأولى العناية بالبيئة والطبيعة، وبكلام آخر: لا يمكن أن يكون هناك سياحة ريفية أو غيرها في ظل مصادر تلوث متنوعة تعاني منها اجزاء كبيرة ومهمة من منطقة الشوف ولاسيما منطقة إقليم الخروب وساحل الشوف، ولا في ظل عمليات تعديات ووضع يد ومخالفات لا نهاية لها على الأملاك العامة ولاسيما الأملاك البحرية..

     

     إقليم أنفو

     

     

     

     

     

     

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb