الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الثلاثاء 27 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا
  • أكثر من 1100 شركة وهمية لبيع وتملك الأراضي في لبنان ..
  • مياومو صندوق الضمان الاجتماعي ينتظرون "شمولهم بالضمان" والنقابات تتضامن معهم
  • جمعية الضرائب: السياسة الاقتصادية منذ 1990 عقيمة ومُكبّلة للإنتاج، ويجب إعادة النظر بها
  • صندوق النقد الدولي يُشكّك في تحقيق لبنان نموا بمستوى 4% قبل 2019 ويدعوه إلى اصلاحيات هيكلية
  • السعر العادل للاشتراك في مولدات الكهربائية:271 ليرة فقط عن كل ساعة 5 أمبير
  • مئات العاملين في الإذاعات والتلفزيونات اللبنانية مهددون بالصرف والطرد
  • الرابطة المارونية: 65% من مداخيل الدولة مصدرها ضرائب تدفعها مناطق دون أخرى
  • تجدد مشكلة تصدير الانتاج الزراعي اللبناني والمعابر البرية : المتضررون يهددون بالشارع
  • خمسة مطالب لانقاذ الصادرات الزراعية اللبنانية
  • عدد الوافدين في دول التعاون الخليجي يوازي المواطنين وتحويلاتهم ترتفع إلى 100 مليار دولار
  • توفير الطاقة والكهرباء .. يتطلب الحكم الرشيد والتنمية المستدامة!.
  • الشروط الواجب تطبيقها في مسابح لبنان
  • مرفأ طرابلس والنقل بحراً إلى الخليج بديلاً عن البر:500 شاحنة لبنانية محجوزة في الأردن
  • الأوضاع في سوريا والأزمات المالية في العالم تدفع لطرح "لبننة" الاقتصاد اللبناني
  • حاكم مصرف لبنان يُطمئن بالأرقام: كل الإمكانيات مُتاحة لاستقرار سعر الليرة
  • التفاح اللبناني يعزّز الصادرات واستمرار المزارعين بأرضهم .. لكن عناية الدولة أقل بكثير من معاناتهم
  • الجراد حلّ خفيفا : توقعات المناخ البارد والممطر حمت لبنان من الهلع
  • مقرن بن عبد العزيز ينفي الإشاعات ويؤكد: لا نيّة لسحب ودائع سعودية من المصارف اللبنانية
  • التبادل التجاري بين الصين ولبنان يرتفع إلى 1.7 مليار دولار
  • أقتصاد واعمال

    جمعية الضرائب: السياسة الاقتصادية منذ 1990 عقيمة ومُكبّلة للإنتاج، ويجب إعادة النظر بها

    25 سنة ضاعت في فذلكة العولمة واقتصاد السوق.. وفشلت فرضية لبنان بلد سياحي منفتح، فخسرنا السياحة والانتاج معا

    الخميس 9 تموز 2015

    دعت جمعية "الضرائب اللبنانية" إلى "اعادة النظر في السياسة الاقتصادية العقيمة التي اعتمدها لبنان بدءا من وقف العمل بكل اتفاقات التبادل التجاري الحر واتفاقات اليورومتوسطية واتفاقية المنطقة الحرة العربية واعتماد مبدأ حرية التجارة والمتاجرة بدل تكبيل لبنان بهذه الاتفاقات تحت مسمى اتفاقات تبادل حر حولته الى بلد مستهلك".

    وقال الامين العام للجمعية هشام المكمل في بيان له جديد له أنه "لم يعد خافيا على اصحاب القطاعات الانتاجية في لبنان ن القوانين التي اعتمدت والمواصفات القياسية التي انزلت والاتفاقات التجارية التي ابرمت منذ العام 1990، تصب جميعها في خانة استهدافها ودفعها الى الاقفال. وهذه المؤامرة حاكتها مؤسسات غربية بحجة مساعدة لبنان على اعتماد الانفتاح الاقتصادي وسيلة لغزو منتجاته الاسواق العربية والعالمية، بينما كان الهدف فتح الباب واسعا امام غزو المنتجات الغربية الاسواق اللبنانية والحلول محل الانتاج الوطني".

    اضاف: "لقد انطلت على المسؤولين اللبنانيين، للأسف، في وزارات الاقتصاد والصناعة والزراعة والمال كذبة الانفتاح والعولمة لدفع عجلة النمو واستقطاب الاستثمارات والتكنولوجيا، وتولت مؤسسات رسمية اوروبية واميركية الدفع في اتجاه وضع قانون حماية الانتاج الوطني وقانون حماية المستهلك ولاعتماد المواصفات القياسية الاوروبية المستحدثة للمنتجات اللبنانية ولدفع السلطات الى تخفيض الرسوم الجمركية على السلع المستوردة الى الحدود الدنيا وتمرير كل ذلك على مجلس الوزراء ثم مجلس النواب واعتمادها كقوانين ملزمة يصعب تعديلها من دون الاخذ بالاعتبار مصلحة لبنان واللبنانيين".

     وختم: "على المسؤولين ان يعوا ان ضياع 25 سنة في متاهات فذلكة العولمة واقتصاد السوق قد يجعل من لبنان مستهلكا غير منتج. وفرضية لبنان هو بلد سياحي منفتح، ثبت فشلها في ظل الازمات الامنية المتلاحقة فخسرنا السياحة والانتاج معا، لذلك من الضروري اعادة النظر في كل السياسات الاقتصادية المعتمدة، والتوجه الى اعتماد رسوم جمركية فاعلة على كل المنتجات المستوردة، والتي تنتج او يمكن انتاجها في لبنان، لحماية الانتاج الوطني من صناعة وزراعة وسواهما".

    ________________________________________ 

    المكمل يستغرب فرض المزيد من الضرائب وسط الكارث 

    هشام المكمل هو أيضا المالك والرئيس التنفيذي لشركة "بروفيشنال أوديترز" الناشطة في التدقيق الحسابي، وقد استطاع ضم شركته إلى “كروهوروث أبو شقرا” كأول إندماج وتملك في هذا القطاع، وشغل سابقاً منصب رئيس مجلس رجال الأعمال اللبناني المصري، وهو  حاصل على شهادتي بكالوريوس من جامعة بيروت العربية في المحاسبة وإدارة الأعمال.

    وأيدت جمعية الضرائب البنانية قبل عشرة أيام  صرخة الهيئات الاقتصادية والمجتمع المدني من البيال في 25 حزيران الفائت. وفي مواقف وبيانات متتالية، يتحدث المكمل عن "تدني نسبة الانتاج قرابة الاربعين في المئة وفي غالبية القطاعات الزراعية والصناعية والسياحية اضافة الى بلوغ نسبة البطالة الثلاثين في المئة بات ينذر بعواقب وخيمة تستدعي رأب الصدع والتحرك العاجل لوقف هذا النزف الخطير وذلك عبر ملء الشواغر في المؤسسات الدستورية سيما وان التعطيل بدأ ينسحب من الرئاسة والمجلس النيابي الى الحكومة".

    ويشير المكمل إلى تردي المالية العامة "التي قاربت ديونها الـ 70 مليار دولار"  متسائلا "كيف يمكن وسط هذه الكارثة الاقتصادية التي نشهد تضمين الموازنة العامة للعام الجاري-2015-  اجراءات ضريبية اقل ما يقال فيها انها غير مدروسة وترتكز على:

    1-     فرض ضريبة بمعدل 25 في المئة على ارباح التفرغ عن العقارات التي تعود الى الاشخاص الطبيعيين والمعنويين.

    2-     فرض غرامة على اشغال الاملاك العمومية البحرية تحدد قيمتها بما يعادل ضعفي قيمة الرسوم المتوجبة على الاشغالات المماثلة المرخص لها.

    3-     رفع معدل الضريبة على شركات الاموال الى 17 في المئة.

    4-     فرض رسم استهلاك على استيراد المازوت بمعدل 4 في المئة.

    5-      رفع رسم الطابع المالي على السجل العدلي من 2000 ليرة الى 4000 ليرة.

    وختم: مع تقديرنا للمسيرة التي يقودها الوزير علي خليل في وزارة المال الا انه في رأينا من شأن العدالة الضريبية ان تؤدي الغرض المطلوب من دون ان تخلف محاذير ونتائج سلبية.

     وفي وقت سابق إستغرب المكمل "فرض رسوم جمركية على المشتريات الفردية للبنانيين من الخارج بواسطة "الانترنت" وما يعرف بالتجارة الالكترونية" لافتا إلى السلطات اللبنانية اقدمت منذ اشهر "على احتجاز كافة المشتريات الالكترونية في مطار بيروت من اجل وضع آلية لفرض رسوم جمركية عليها الى ان افرجت عنها اخيرا بعد التوصل لصيغة قرار تقضي باخضاع كل سلعة تفوق قيمتها الشرائية المئتي الف ليرة للسلم الضريبي".

     

    تقرير إقليم انفو 

     

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb