الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الخميس 29 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش
  • رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي
  • التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة
  • لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة
  • تفجيرات القاع ..قنابل صوتية ودلالات أمنية وسياسية
  • هل دخل لبنان مرحلة الغالب والمغلوب*؟
  • ما المقصود باحتكار التمثيل السنّي؟ ووما أسباب اثارة الموضوع مجددا الآن؟
  • هل يوجد استهداف لوظائف المسيحيين في وزارات الأشغال والمالية والصحة والضمان وجهاز أمن الدولة؟
  • ندوات واحتفالات في بيروت والجية وداريا وعكار وجزين والنبطية احتفاء بذكرى المولد النبوي وعيد الميلاد
  • الطبقة الحاكمة تتراجع: أبو صعب يتنصل وينعي التضامن الحكومي ويحمل وزير الداخلية المسؤولية
  • من قلب بيروت: مطالب فورية بالاستقالة والمحاسبة .. ونظام لبناني غير قابل للتدوير : #طلعت_ريحتكم
  • الأسير بين الإحالة إلى مخابرات الجيش أو إلى المحكمة العسكرية .. واحتمال الادعاء عليه بجرائم جديدة
  • البحث عن رئيس للجمهورية انتقل من فرنسا إلى ايران ثم حارة حريك والرابية
  • "جيبوا معكم أكبر كمية زبالة: لأنو فساد الطبقة السياسية حطم كل الأرقام القياسية"
  • مخيم عين الحلوة بعد اغتيال البلاونة: الوضع الفلسطيني في لبنان في مهب الريح
  • شهادات من جمهور "حزب الله" عن القتال في سوريا
  • كتلة "المستقبل": لتنعم المنطقة بمنافع الاتفاق النووي الايراني على جميع المستويات
  • هل نال المسيحيون حقوقهم في اتفاق الطائف؟ كمال شاتيلا:"أخذوها وحبة مسك"!.
  • بدء الانتفاضة "العونية-المسيحية" في الشارع.. ومصيرها يرتبط بآلية قرارات مجلس الوزراء
  • حزب الكتائب ينضم لطرح ميشال عون: الجميّل يطالب بـ"نظام اتحادي" وجمعية وطنية تؤسّس للبنان جديد
  • شؤون لبنانية

    شهادات من جمهور "حزب الله" عن القتال في سوريا

    الأحد 19 تموز 2015

     

    تحت عنوان "تململ في بيئة حزب الله مع تصاعد عدد قتلاه على الأراضي السورية"، تحدثت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن عما أسمته "انقسام جمهور حزب الله حاليا بين مؤيد لإشراك عناصر من الحزب في القتال الدائر في سوريا على قاعدة "الأهداف الاستراتيجية للمقاومة"، ومعارض يستند إلى أن "المقاتلين لم ينخرطوا في المقاومة إلا لقتال إسرائيل".

    وذكرت الصحيفة أن هناك حالة من الصمت "العلني" تتفشى في مناطق نفوذ حزب الله، معتبرة أن "التعاطي النقدي العلني" من الشيعة اللبنانيين اليوم مع "حزب الله" ظاهرة غير مسبوقة. وفي هذا السياق نقلت الصحيفة، استنادا إلى مكتبها في بيروت، الشهادات التالية:

    يقول حازم عطايا "أنا من المؤيدين للحزب ومقتنع أن الجماعات المسلحة في سوريا هي وجه آخر لإسرائيل وتشكل خطرا علينا ومن واجبنا الدفاع عن عرضنا وديننا، إلا أننا لسنا وحدنا شيعة. فلماذا لا ترسل إيران بضعة آلاف من مقاتليها للقتال في سوريا؟ علما بأننا نثق أن مقاتلي الحرس الثوري الإيراني هم من أشرس المقاتلين في الحروب وقادرون على تغيير المعادلة، لكنهم فقط يدفعون بنا نحن إلى الخطوط الأمامية. ماذا ينتظر الإيرانيون بما أنها حرب وجودية ألا يهمهم وجودنا؟".

    بالمقابل، يبدو قسم كبير من شيعة لبنان مقتنعًا بكل القرارات التي يتخذها حزب الله، ويرى طارق سليم أن "عدد قتلى حزب الله الذين سقطوا خلال السنوات الـ3 الماضية في سوريا، كانوا يسقطون خلال بضعة أسابيع بمواجهة إسرائيل أيام الاحتلال لأراضينا"، وشدد على أنّه "وبعكس ما يتم الترويج له، فإن حزب الله لم يُستنزَف وهو أقوى من السنوات السابقة". وأضاف: "المطلوب اليوم التعاطي الواقعي مع الأمور فبمقابل عدد القتلى الذين يسقطون في سوريا، هناك المئات من المقاتلين الجدد الذين ينخرطون في صفوف المقاومة، هذا إذا لم نتحدث عن الخبرات القتالية التي يراكمونها خلال مواجهتهم الإرهابيين في سوريا". وأردف سليم قائلا: "الجميع يعلم أنه عندما يقضي أحد عناصر الحزب في أرض المعركة، فمعظم أصدقائه المقربين منه وأشقائه ينضمون إلى حزب الله تنظيميا انتقامًا ممن قتلوه".

    من جهته، يُعرب قاسم عواضة (أحد سكان الجنوب) عن "أسفه لذهاب شبان حزب الله إلى سوريا ليقتلوا هناك، فيما نرى السوريين هنا يدخنون النراجيل ويعملون ويعيشون حياة طبيعية"، متسائلا: "لماذا نخسر فلذات أكبادنا من أجل شعب لا يبالي بمصير بلده؟" ويضيف عواضة: "نعلم أن حزب الله يحمينا بمواجهته الإرهابيين في سوريا، لكننا لم نعد نحتمل أن يُقتل شبابنا ونرى شبانا سوريين غير مبالين بمستقبل سوريا"، داعيًا إلى "المساهمة في خلق أطر شيعية لاستيعاب موجة التململ غير المسبوقة التي تجتاح بيئة الحزب".

     

     

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb