الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الثلاثاء 27 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة
  • تحالف ميقاتي –كرامي - الصفدي في طرابلس والميناء تحضيرا لمعارك انتخابية بلدية
  • ماذا يحصل للعقار 1268 في برجا !!
  • الأوّل منذ سنوات: اعتصام مدني في صور يندّد بالفساد وانقطاع الكهرباء ويطالب بالطرق وبمعامل للنفايات
  • «عاميّات» الاقليم: «البيك» منزعج بعدما عرّته النفـايات
  • ماذا يجري بين رؤساء بلدية وتجار وشرطة مدينة الشويفات؟ سلاح واتهامات متبادلة وتهديد للسلم الأهلي
  • بين حاصبيا والعرقوب تواصل عابر للأحزاب والمذاهب :تفاعل يحصّن الجنوب والوحدة الوطنية
  • شباب "لأجل برجا أفضل" من الاعتصام ضد تقنين وتلوث معمل الكهرباء إلى رفض الغرائز والفتن والحرمان
  • لماذا الطرق مزرية ومأساوية في إقليم الخروب وغيره منذ سنوات؟
  • مع اقتراب 17 تموز: "منارات للثقافة والعلوم" تُحذر مجددا من نقل مكب النفايات إلى الجية-بعاصير-سبلين
  • مبادرة "الشوف الاصيل" لتنشيط اقتصاد المنطقة تثير شؤون السياحة الريفية ومشاكل البيئة
  • التيار الوطني الحر يشرح مواقفه ومبادرة عون لفعاليات دينية في الشوف
  • كم هي "جميلة" شوارع شحيم والاقليم!
  • شوارع الأشرفية قذرة وخطرة .. والسبب أوساخ الكلاب
  • احتجاج مزارعين في الجية ...وكارثة تهدد زراعة الكرمة في دير الاحمر
  • اتحاد بلديات الكورة: النواب يريدون الهيمنة على الخدمات
  • شمل 7 بلديات من صور: اختتام مشروع التنمية المحلية الشاملة بتمويل ايطالي
  • أكثر من 300 ألف دولار لجمع نفايات اتحاد صيدا-الزهراني عن 50 يوماً فقط
  • اعتراف الطبقة السياسية بحرمان العاصمة الثانية : طرابلس كانت أفضل قبل 60 سنة!!
  • بلديات شمالية وجنوبية تدشن مشاريع معلوماتية ومائية .. وأخرى تتابع ملفات اقتصادية واجتماعية محلية
  • شؤون المناطق

    «عاميّات» الاقليم: «البيك» منزعج بعدما عرّته النفـايات

    يعزو الناشطون في إقليم الخروب «فورة» جنبلاط ضدهم الى «انزعاجه منا لأننا لا نتعب، كل يوم نُحضّر لتحرك ما... رح يجنوا من وين عم نجيب هيدا النفس الطويل»

    الاثنين 10 آب 2015

     

    بتهكّم، وجسد غير متوازن، سخر النائب وليد جنبلاط من التحركات الاحتجاجية الشعبية التي نفذها أهالي إقليم الخروب، مانعين استقبال نفايات بيروت لطمرها في سبلين، واتهم أهالي عين دارة بـ»سرقة الرمال». أهالي العاميّات المعنية لم يسمعوا كلام جنبلاط «لأن الكهرباء كانت مقطوعة»!

    آمال خليل

    عصر السبت الفائت، كانت برجا وكترمايا وسبلين تُفرم على لسان النائب وليد جنبلاط في احتفال في بيصور. لحسن حظه، ربما، لم يكن النائب علاء الدين ترو حاضراً. فنائب الإقليم الذي يتبادل الوفاء مع جنبلاط ومطرحه ثابت في كتلته النيابية دورة بعد دورة، لم يكن ليحتمل شتيمة جديدة بسبب جنبلاط من أهل بلدته برجا. لا يستطيع الغاضبون في برجا وجاراتها صبّ غضبهم على جنبلاط، فيستقوون على ترو، «الممثل الشرعي والوحيد» للحزب التقدمي الاشتراكي. سخطُ البرجاويين على نائبهم سببه تعهّده شخصياً على الملأ في ساحة برجا، قبل ستة أشهر، نقلاً عن جنبلاط، بأن لا مطامر في المنطقة ولا محارق، ما دفع بأحدهم إلى التعليق: «الهيئة معاليك صار عندو عدوى بتعدد الآراء متل البيك».

    لحسن الحظ أيضاً، أهالي «عاميّة برجا وكترمايا وسبلين» لم يسمعوا انتقاد جنبلاط. ليس في الأمر لامبالاة بآراء «الزعيم»، ولكن، بكل بساطة، «لأن الكهرباء كانت مقطوعة». لا يقول مسؤول قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي أدهم السيد ذلك من باب السخرية، بل «هذه هي الحقيقة، والدليل أن صفحة البلدة على وسائل التواصل الاجتماعي الناشطة جدّاً لم تنشر أي تعليق على تصريحه»،

    وعلى كلّ حال «لنا الفخر أن نكون عاميّة».

    يعزو الناشطون في الاقليم «فورة» جنبلاط ضدهم الى «انزعاجه منا لأننا لا نتعب، كل يوم نُحضّر لتحرك ما... رح يجنوا من وين عم نجيب هيدا النفس الطويل». ويؤكد أحد المُنظمين أنه في نهاية الأسبوع «سنبدأ تشكيل لجان هدفها توعية الناس في البلدات وتشجيعهم على الفرز من المصدر».

    «عنجد جنبلاط يحرق نفسه»، يقول أحد الناشطين الشيوعيين الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه. يرى أن المُشكلة هي «مع جماعة جنبلاط الذين ما زالوا يتقبّلون كلّ شيء منه رغم أنه لم يعرّه ملف كالنفايات». لا يحصر الرجل كلام جنبلاط في ما خصّ بلدات «الاقليم» فقط، فالنائب الاشتراكي «ينتقد كلّ تحرك ويحوّل كل ملف الى موضوع للسخرية». كلّ شخص «رفع صوته في وجه الفساد في ملف النفايات وكشف المخالفات التي حصلت يعتبره جنبلاط في معركة ضدّه».

    أحد قادة التحرك كان رئيس بلدية برجا نشأت حمية. لم يتوان «الريس» المحسوب على تيار المستقبل عن انتقاد سعد الحريري وجنبلاط وترو. في اتصال مع «الأخبار»، أكد أن «الناس مع الزعماء إذا توافق الأمر مع مصلحتهم.

    كلّ من يرفع صوته في وجه الفساد يعتبره جنبلاط ضدّه ، أما إذا تعارض، تقف ضدهم كما فعلنا». وتوقف عند وعود ترو قبل ستة أشهر: «معناتها كان عم يكذب علينا أو يسايرنا، في حين كان على علم بمخطط سبلين».

    ماذا عن رأيه في انتقاد جنبلاط؟ «هذا رأيه الشخصي وهو حر. نحن اشتغلنا مصلحة الناس» يقول حمية، متعهداً بأن «نكون أول ناس مع الشيخ سعد ووليد بيك عندما يجلبان مشروعاً تنموياً للمنطقة».

    بعض مؤيّدي ترو رفعوا صوراً له في أنحاء مختلفة من برجا، ذيّل بعضها بعبارة: «يا كبير»، كذلك رُفعت صور عملاقة للحريري. وفيما لم يسجل تعليق رسمي حول انتقاد جنبلاط للتيارات التي تصدرت التحركات الشعبية، لا سيما الجماعة الإسلامية والحزب الشيوعي، كتب السيد على صفحته على «فايسبوك»: «بعد الانتصار الجزئي الذي تحقق بموضوع النفايات، الانتصار على السلطة السياسية وعلى رأسها ممثلي السلطة في منطقتنا، يحاول البعض تحريف ما حصل في هذه المواجهة عبر رفع صور لمجموعة من الرموز الذين كانوا رأس حربة في مواجهة أهل برجا. فهم من حرّضوا على الاهالي المنتفضين في الشوارع وهم من ضغطوا على رئيس بلديتنا وهم من عقدوا صفقات النفايات على حساب صحتنا. اليوم كما يقول المثل الشمس طالعة والناس قاشعة، وهذه الصور(مع احترامنا لأشخاصها وبعيداً عن التجريح الشخصي) تنفع للكاريكاتور السياسي، وهي معيار لمدى وعمق الانتصار الذي حققه الاهالي على سلطة رأس المال. لكم صوركم بكل ما تعنيه من جمود، ولنا الشارع ونبضه بكل ما يعنيه من ثورة».

    وعلى صعيد متصل، لم ينم أهالي بلدة عين دارة على ضيم وليد بيك الذي لم يوفرهم من «الفرم». من بيصور أيضاً، قال: «صار هناك عامية عين دارة. لأن عين دارة البلدية دروزاً ومسيحييين غالبيتهم مشاركين في سرقة الرمل وحاطينها بظهري. البلدية بأغلبية أعضائها يسرقون الرمل وحاطينها بظهري ولا ينتبهون الى ابن الفتوش وغير الفتوش». «سارقو الرمل»، بحسب جنبلاط، حملوا غيظهم ورموه على كتفي غريمه، رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب. في الجاهلية، استقبل وفداً من أهالي وفاعليات عين دارة الذي جاءه، بحسب البيان الإعلامي الصادر عن اللقاء، «طالباً الدعم لإيقاف المجزرة التي سترتكب بحق أهالي عين دارة وجوارها، كباراً وصغاراً، بإنشاء مطمر للنفايات فيها». وهاب كان على قدر الواجب. أكد «الوقوف الى جانب الأهالي في رفضهم إنشاء المطمر الذي سيلحق الضرر بمصادر المياه الجوفية في المناطق المحيطة ويلوّث مياه الشفة في الباروك ونبع الصفا». وكشف أن «صاحب الأرض حيث ستطمر النفايات سيحصل على عشرة ملايين دولار، وستدفع عشرة دولارات سمسرة لنافذين على سعر كل طن زبالة». ورأى وهاب أن «هناك تهريبة جديدة بمطمر عين دارة كما حصل مع مطمر الناعمة».

     

    المصدر : جريدة الأخبار اللبنانية - العدد ٢٦٦٢ الثلاثاء ١١ آب 2015

    (بموجب رخصة المشاع الإبداعي، ٢٠١٢ التي تنص على نسب المقال لمصدره + حظر استخدام العمل لأية غايات تجارية +حظر القيام بأي تعديل، تحوير أو تغيير في النص)

    -كلام الصورة من المصدر: لم يسمع أهالي «العاميّات» كلام جنبلاط «لأن الكهرباء كانت مقطوعة»! (هيثم الموسوي)

     __________________________________________  

    العاميات والتفتيش في القبور!! 

     تساءلت جريدة الديار عما إذا كان جنبلاط بدأ "يشعر بالعاميات في مناطق الشوف وعاليه وإقليم الخروب؟" وكتبت في عددها الصادر الاثنين (10-8-2015) ما يلي:

    "أثناء تدشين مركز الإتحاد البلدي في بيصور والقاء كلمة للوزير وليد جنبلاط وحديثه عن ردات الفعل الشعبية على مطمر النفايات جاء على سيرة العاميات.

    فذكر عامية برجا والناعمة وعين دارة بطريقة مازحة، ثم انتقل الى مجدل بعنا وقال ان انهم ذهبوا في الليل الى القبور وتساءل ماذا يفتشون في القبور؟

    وقبل ذكر عاميات الشوف وعاليه وإقليم الخروب، قال جنبلاط عمدًا عن عاميّة انطلياس واستدرك ليتحدث عن عاميات المناطق في الشوف وعاليه والاقليم.

    والرسالة التي يمكن استنتاجها من خطاب جنبلاط أولاً انه منزعج من قطع الطرقات في مناطقه دون إذن الحزب التقدمي الإشتراكي، ثانيا أنه وجّه انذارًا بصورة غبر مباشرة الى جمهوره وجمهور المنطقة أن هذه العمليات يعتبرها موجهة ضده وعلى الشاطر ان يفهم.

    ويستبعد مصدر اشتراكي أن يحصل قطع للطرقات وتجمعات شعبية في الشوف وعاليه والاقليم بعد خطاب جنبلاط" على حد قول صحيفة الديار.

     

     

     


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb