الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الثلاثاء 27 حزيران 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              
عناوين اخرى
  • مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش
  • رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي
  • التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة
  • لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة
  • تفجيرات القاع ..قنابل صوتية ودلالات أمنية وسياسية
  • هل دخل لبنان مرحلة الغالب والمغلوب*؟
  • ما المقصود باحتكار التمثيل السنّي؟ ووما أسباب اثارة الموضوع مجددا الآن؟
  • هل يوجد استهداف لوظائف المسيحيين في وزارات الأشغال والمالية والصحة والضمان وجهاز أمن الدولة؟
  • ندوات واحتفالات في بيروت والجية وداريا وعكار وجزين والنبطية احتفاء بذكرى المولد النبوي وعيد الميلاد
  • الطبقة الحاكمة تتراجع: أبو صعب يتنصل وينعي التضامن الحكومي ويحمل وزير الداخلية المسؤولية
  • من قلب بيروت: مطالب فورية بالاستقالة والمحاسبة .. ونظام لبناني غير قابل للتدوير : #طلعت_ريحتكم
  • الأسير بين الإحالة إلى مخابرات الجيش أو إلى المحكمة العسكرية .. واحتمال الادعاء عليه بجرائم جديدة
  • البحث عن رئيس للجمهورية انتقل من فرنسا إلى ايران ثم حارة حريك والرابية
  • "جيبوا معكم أكبر كمية زبالة: لأنو فساد الطبقة السياسية حطم كل الأرقام القياسية"
  • مخيم عين الحلوة بعد اغتيال البلاونة: الوضع الفلسطيني في لبنان في مهب الريح
  • شهادات من جمهور "حزب الله" عن القتال في سوريا
  • كتلة "المستقبل": لتنعم المنطقة بمنافع الاتفاق النووي الايراني على جميع المستويات
  • هل نال المسيحيون حقوقهم في اتفاق الطائف؟ كمال شاتيلا:"أخذوها وحبة مسك"!.
  • بدء الانتفاضة "العونية-المسيحية" في الشارع.. ومصيرها يرتبط بآلية قرارات مجلس الوزراء
  • حزب الكتائب ينضم لطرح ميشال عون: الجميّل يطالب بـ"نظام اتحادي" وجمعية وطنية تؤسّس للبنان جديد
  • شؤون لبنانية

    التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة

    خلق فرص عمل يعني ضرورة التحول إلى اقتصاد المعرفة ومجتمع المعلومات وليس حكاما فاسدين كل همهم جمع الثروات والنفوذ وتوريث أبنائهم

    الثلاثاء 9 آب 2016


    إن الحراك الشعبي في برجا واقليم الخروب كان الشرارة الأولى للحراك الوطني اللبناني الشامل الرافض لتفشي الفساد ولتحكم الطبقة الفاسدة في مقدرات البلد وفي مستقبل الشباب.. والحراك الشعبي المستمر في برجا واقليم الخروب منذ أكثر من عام قد بدأ يؤتي ثمارا -ولو انها ثمار متواضعة وغير كافية حتى الآن..

    أما بالنسبة لما حصل أخيرا أمام معمل الكهرباء في الجية، واحتراما للنقاش الذي حصل بشأنه، لا بد من التأكيد على التالي:

    أولا-إن ما يجمع نضالات الحراك الاهلي والمدني والبلدي والشعبي هو عنوان واحد: رفض القهر واصرار الناشطين على تحصيل الحقوق الدنيا للعيش الكريم خدمات أساسية مثل الكهرباء والهواء النظيف، والماء وغيرها.. وبالتالي فإن أي ملاحظات واشكالات ترافق هذا الحراك يجب أن لا تحرف المشاركين الصادقين فيها عن هذا الهدف الرئيسي.

    ثانيا-نعم إن أي تجيير فئوي او شخصي أو التفرد ببعض الخطوات أمر يضر بالحراك ويؤخر تحقيق المطالب، لكن أيضا يجب عدم تضخيم بعض الاخطاء والاتهاء بمعارك جانبية. بل يجب استيعاب هذه الأخطاء ويجب رص الصفوف أكثر فأكثر.. ويجب ألا يتزعزع أبدا ايماننا بحقوقنا بالعيش الكريم  وياماننا بأن المزيد من الضغط والاصرار والتصميم على هذه الحقوق هو اللغة الوحيدة التي يفهمها الحكام الفاسدون والقيمون على السلطة والمؤسسات العامة في هذه المنطقة..

    ثالثا-إن علينا الايمان أن استدعاء بعض الناشطين المطالبين بحقوق اساسية هي استدعاءت غير دستورية وغير قانونية.. ( فالفقرة الثالثة من الإعلان العالمي لحقوق الانسان تنص على أنه "لما كان من الضروري أن يتولى القانون حماية حقوق الإنسان لكيلا يضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم"، والفقرة الثانية تنص على:" ولما كان تناسي حقوق الإنسان وازدراؤها قد أفضيا إلى أعمال همجية آذت الضمير الإنساني"..).

    بل لدينا من الأسانيد الحقوقية ما يثبت حقنا في ملاحقة من كان وراء هذه الاستدعاءات (المادة 8 من حقوق الانسان: لكل شخص الحق في أن يلجأ إلى المحاكم الوطنية لإنصافه عن أعمال فيها اعتداء على الحقوق الأساسية التي يمنحها له القانون.) .. نعم لدينا أيضا ما يثبت حقنا في القول بأن من يجب استدعاؤهم للتحقيق والمحاكمة هم الذين زجوا بالجيش اللبناني البطل ووضعوه في مواجهة الاعتصام، من يجب استدعاؤهم هم الذين سبق له أن زجوا قوى الامن في مواجهة الانتفاضة الشعبية ضد مطامر ومحارق النفايات على الاوتوستراد الساحلي قبل عام..ومن يجب استدعاؤهم هم المسؤولون عن التقنين الجائر في الكهرباء والماء وعن تلوث حياة وصحة أهلنا وأبنائنا طيلة هذه السنوات..  

    إن الحركة المطلبية في برجا وبعاصير والفتيحات واقليم الخروب ستستمر حتى تحقيق المطالب والحقوق الدنيا لنا كبشر وكأهل لهذه المنطقة... لأننا سددنا سلفا كلفة هذه الحقوق، فقد دفع اللبنانيون حتى الان أكثر من تسعة مليارات دولارات خصيصا لإعادة تأهيل الكهرباء فيما كانت تقديرات إعادة تأهيل الكهرباء بعد الحرب هي فقط 400 مليون دولار.. 

    والحركة المطلبية ستستمر وصولا لمعالجة بيئية نظيفة للنفايات التي كلفتنا ولا تزال مليارات الدولارات التي سددناها ونسددها يوميا عبر الضرائب على كل خطوة نخطوها في هذا البلد.. وكذلك المسألة بالنسبة لمطلب المياه النظيفة وعلاج الأضرار الصحية الناتجة عن تلوث معمل الكهرباء ومصادر التلوث القادمة من سبلين..  

    وهكذا .. إن كل لبناني يجب أن يدافع عن حقوقه في الحياة الكريمة وحقه في الاحترام وفي العناية الصحية والتعليم والوظيفة والتقاعد وبدون منة من أحد أو استجداء أحد..

    ما العمل؟ وماذا عن مستقبل الأبناء؟ 

    إن شعباً يعرف حقوقه سيصبح حتما في حال أفضل بكثير ممن لا يزال يعتقد بأنه جزء من رعية أوجزء من مزرعة... ومعرفة المواطنين لحقوقهم ستجعل الفساد أقل وتجعل محاسبة ومساءلة المسؤولين أسرع، مما يؤدي إلى اقتصاد وطني أفضل وكذلك إلى انتشار أفضل للقيم والأخلاق النبيلة في المجتمع ولدى الشباب..

    من هنا فإن أول سلاح للأجيال الصاعدة هي ضرورة أن يعرفوا عن كثب حقوقهم كبشر وحقوقهم كمواطنين،،، وبهذا المجال فأن بوسع مؤسسات المجتمع المدني- والناشطين، والسادة المسؤولين في المدارس ومناهج التعليم أن ينشروا المعرفة بهذه الحقوق على أوسع نطاق ممكن..

    إن من من ضمن هذه الحقوق الضائعة حاليا، حق خريجي الجامعات وطلاب المدارس أن تتوفر لهم فرص عمل مناسبة.. لكننا اليوم في مأزق صعب حيث  يتخرج أكثر من 25 ألف سنويا من الجامعات والمعاهد بينما فرص العمل لا تزيد عن خمسة آلاف فرصة.. وهكذا تزداد البطالة وسط الشباب لتبلغ 40% رغم سفر البعض منهم للعمل والهجرة..

    أنتم جميعا معنيون بمعرفة أسباب هذا الواقع وهذا المستوى المتردي من غياب التخطيط وضياع المسؤولية وغموض مستتقبل الابناء والخريجين... المسؤولون عن هذه السلطة #كلهم_يعني_كلهم. وبدلأ من أن نوظف ونستثمر سنويا خمسة مليارات دولار لاستيعاب الخريجين في وظائف جديدة وتحسين مستوى الجامعات واختصاصاتها ، فإننا ندفع اليوم هذه المليارات الخمسة لنسدد كلفة الدين العام الذي اقترب من حدود المائة مليار دولار..

    عمليا، إن فرص العمل المحدودة تعني منافسة شرسة بين الخريجين وطالبي العمل، وخاصة في الوظائف العامة إن توفرت.. وأفضل ما يمكن عمله هو استمرار الخريجين في تطوير وتحديث قدراتهم وفي التعلم المستمر وفي اكتساب المزيد من اللغات والدورات التدريبية هذا بالنسبة للواقع الحالي..

    أما بالنسبة لمستقبل طلاب المدارس، فهناك حاجة عاجلة لتطوير وتحديث مناهج معظم الجامعات الخاصة والرسمية. وهناك حاجة ماسة أكبر لادخال اختصاصات جديدة حيث يقدر بعض الخبراء أن هناك نحو 113 تخصصا جديدا في العالم لم تدرج بعد في هذه الجامعات.. 

    .......

    إن مستقبل فرص العمل ومستقبل الجيل الجديد كله يتعلق مباشرة بمدى استعدادنا لمواكبة تطور العصر وتكنولوجيا واقتصاديات العالم.. مما يعني ضرورة التحول إلى ما يسمى اليوم "مجتمـــع المعـــلومات" الذي يعني ان قطاع المعلومات يجب ان يشكل أكثر من نصف الانتاج الوطني، ويعني ان المعلومات تلعب دورا أساسيا في كل القطاعات الاخرى بما فيها الزراعة والسياحة..ويعني بناء اجيال قادرة على انتاج معلومات متجددة باستمرار..  

    فرص العمل ومستقبل الجيل الجديد تتطلب مواكبة العصر وتكنولوجيا حديثة واقتصاد معرفة و"قطاع معلومات" يحرك أكثر من نصف الانتاج الوطني. كما تتطلب سرعات كبرى وشبكات آمنة واسعارا زهيدة للانترنت، وليس حكاما فاسدين يسرقون هذه الشبكات وكل شيء في البلد ولا حكومة سماسرة وصفها رئيسها بحكومة الفشل والفساد. إن اقتصاد المعرفة ومجتمع المعلومات والاطمئنان على مستقبل الأجيال الصاعدة يتطلب قيادات وطنية جديدة ونظيفة وليس طبقة زعماء كل همهمم زيادة ثرواتهم وسمسراتهم ومحاصصاتهم..  وتوريث الزعامة والنفوذ لأبنائهم ..والبــــــــــــــــاقي تعرفــــــــــــــــــونه.. 


    ______________________  

    (*) من كلمة الدكتور الياس البراج في احتفال رابطة شباب الفتيحات لتكريم خريجي الجامعات والناجحين في الشهادات الرسمية الذي اقيم مساء السبت 6-8-2016.. 

     

     

     مواضيع متصلة : رابطة شباب الفتيحات غرس أصيل وقدرة على النمو بامكانيات مالية محدودة 

      


    التعليقات المضافة

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    مساءلة ومحاسبة
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    مساءلة ومحاسبة

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb