الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الأحد 20 آب 2017

ikliminfo logo
مصرع قيادي في حزب الله من بلدة الجية على يد تنظيم داعش              صندوق الشراكة الاوروبية المتوسطية يمول 112 مشروعا جديدا              دراسة جينية تزعم أن أصول 14% من اللبنانيين يهود ومعظم الإيرانيين عرب والمصريين أفارقة              رئـــــــاســــــة " حركة الشعب" تنـــتـــقل من نجاح واكيم إلـــــــى ابراهيم الحلبي               التخطيط لمستقبل الجيل الجديد بحاجة لقيادات وطنية جديدة ونظيفة              رابطة شباب الفتيحات غرس اصيل وقدرة على النمو بامكانيات مادية محدودة              لا تكن واقعي.. فالواقع زبالة               لماذا يساند اللبنانيون بطولات وانتصارات الخارج؟               مجالس وصناديق الهدر .. واحتكارات السلطة والمال*              فيديو : لحظة القبض على ضابط تركي على علاقة بمحاولة الانقلاب ضد حزب العدالة واردوغان              

مطاعم ومواد غذائية

على الرغم من ارتباطها مباشرة بأبسط المبادئ الدستورية والمساواة في الحقوق ، ولو من زاوية حق التقدم للوظيفة فقط ، كان الحزب الشيوعي اللبناني شبه الوحيد بين الأحزاب والتنظيمات السياسية ، الذي أثار ( مطلع آب الفائت) وعلى لسان أمينه العام الدكتور خالد حدادة ، قضية حرمان المواطنين الذين بادروا إلى شطب طوائفهم ومذاهبهم عن سجلات القيد الشخصي من الحصول على فرص متساوية لدى تقدمهم لوظائف رسمية ، ولاسيما في قوى الأمن، التي سارعت بعد ذلك إلى القول أنها أصدرت أمرها إلى " لجنة التطوع " بالتراجع عن هذا "المنع" .  

وكان حدادة قد أكد " إن القضية هي أن مجموعة من الشباب بادرت الى اخذ موقف وطني بشطب الطائفة والمذهب عن الهوية، وفجأة يعاقب هؤلاء لأنهم أرادوا الانتساب للوطن، وترفض قيادة قوى الأمن الداخلي مجرد قبول طلباتهم لمباراة الدخول الى الدرك اللبناني، رغم مراجعة الوزير بارود واحتجاجه ".

وقال معلقا على ذلك : "مرة جديدة تعاقب سلطة المزارع كل مواطن أراد الانتماء للوطن مباشرة، وليس عبر الطوائف، ومرة جديدة يتأكد ان خرق الدستور مباح امام اجهزة الطوائف الأمنية، وأن هذه الأجهزة لا تتبع لسلطة اي وزير بل لسلطات اخرى خارج إرادته". وأضاف :  ورغم مراجعة الوزير بارود واحتجاجه على تصرف قيادة قوى الأمن الداخلي، فإن الذي نفذ هو قرار هذه القيادة"، وتساءل في هذا الاطار: "لمن الإمرة في أجهزة الأمن للوزير أو لأحزاب وزعامات الطوائف؟ وهل المطلوب أن يصطف من تبقى من شباب لبنانيين وراء طوائفهم واحزابها كي يكتمل عقد التوتير المذهبي وعدة الفتن الداخلية؟".

وذكر أنه "رغم أن الدستور يحصر التوزيع الطائفي بالفئة الاولى من الموظفين فإن الدولة واجهزتها مصرة على تعميم هذه الصيغة على كل الوظائف وبشكل خاص الأمنية منها".

 توضيح قوى الأمن

الا أن شعبـة العلاقات العامـة في قوى الأمن الداخلي صدرت في وقت لاحق بياناً ذكرت فيه أنه " فور علمها بقرار لجنة التطوع بعدم قبول طلبات هؤلاء الشباب، بادرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بتوجيه من معالي وزير الداخلية والبلديات الى اعطاء أوامرها الى اللجنة المعنية بوجوب قبول هذه الطلبات، واستدعاء من تم رفض طلبه منهم كي يتقدم بطلب جديد، وقد تم قبول طلباتهم جميعاً تنفيذاً لقرار وزير الداخلية ".

ولاحقا أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن لجنة التطوع لرتبة دركي متمرن أنهت إستقبال الطلبات التي تقدم بها الشابات والشباب اللبنانيون إلى مراكز قوى الامن وبلغت 38969 طلباً، بينهم 28979 من الذكور و 9990 من الإناث. وقالت أن اللجنة "بدأت بإدخال معطيات الطلبات على الحاسوب الآلي، وهي ستباشر الاختبارات الصحية والرياضية بعد شهر رمضان المبارك مباشرةً، على أن تليها الاختبارات الخطية ".

الصفحة الرئيسية
شؤون لبنانية
شؤون المناطق
أمن ومحاكم
مساءلة ومحاسبة
من بلدان الاغتراب
عربي ودولي



البوم الصور

أرشيف الصور


أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

مساجد وكنائس

آثار وسياحة

جامعات.مدارس.معاهد

مكتبات (وقرطاسية)

مهن ووظائف

مسابح وفنادق

شقق وعقارات

المزيد

أعلام وشخصيات

أحزاب وتنظيمات

مطاعم.استراحة.صالات

نواد وجمعيات

مستشفيات ومستوصفات

أطباء وعيادات

مطاعم ومواد غذائية

ثقافة

دراسات

رياضة وملاعب

مقالات

نساء الاقليم

بيئة وطبيعة

رياضة وملاعب

فنون ونجوم

متفرقات

افراح ومناسبات

وفيات

شؤون لبنانية

شؤون المناطق

أمن ومحاكم

مساءلة ومحاسبة

من بلدان الاغتراب

كلمة الاقليم

اتفاقية الاستخدام

 

جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb